# صحيا اختراع جديد تطبيق على الهواتف الذكية يكشف لك …

يمكنك نشر المقالة في صفحتك

في جامعة واشنطن الامريكية طور باحثون تطبيقا جديدا على الهواتف الذكية وميزته انه بامكانه اكتشاف لك السوائل الموجودة خلف طبلة الأذن وهي المشكلة التي تسبب غالبا التهابات قد تكون مزعجة في بعض الأحيان

وترجع صعوبة هذه المشكلة في عدم معرفة سبب هذا الانزعاج الذي يحصل في أذن الشخص حيث يحدث نفس المشكل في حالة الاصابة بالحمى والصعوبة تكون اكبر عندما يتعلق الامر لدى الاطفال الذين لا يتمكنون من معرفة مصدر الالم ولا وصفه

وحسب دراسة نشرتها دورية “ساينس ترانسليشن ميديسن” فإن الباحثون استطاعوا حل هذه المشكلة بهذا التطبيق حيث يستطيع معرفة وجود السائل في اذن الشخص بواسطة الية تشبه النقر على كأس من الماء حيث تحصل على اصوات مختلفة حسب مقدار السائل الموجود فيه كل صوت يعكس لك مقدار الماء الموجود في الكاس

ويرسل هذا التطبيق اصوات الى الأذن ويقوم بقياس كيفية تغيير الموجات الصوتية أثناء ارتدادها عن طبلة الأذن وذلك يتم باستخدام الهاتف الذكي وقطعة منظمة من الورق يستخدمها اما الطبيب او الاب بقطعها وقلبها لتأخد شكل قمع يوضع هذا القمع على الاذن الخارجية لتمر الموجات الصوتية من خلاله الى داخل قناة الاذن هنا تبدأ العملية حيث ان التطبيق الذي على الهاتف يقوم بتشغيل صوت مستمر يبلغ طوله 150 مللي تانية يشبه تغريد الطير
ترتد موجات الصوت من طبلة الأذن، وتنتقل مرة أخرى عبر القمع الورقي ويتم التقاطها بواسطة ميكروفون الهاتف الذكي لتتداخل مع أصوات أخرى يصدرها الهاتف، ويختلف شكل هذا التداخل اعتماداً على ما إذا كان هناك سائل داخل الأذن أم لا.

وحسب تقرير نشره موقع جامعة واشنطن صرح فيه الباحث الرئيسي الدكتور جستن تشان بالتزامن مع نشر الدراسة

انه عندما لا توجد سوائل تهتز طبلة الإذن وترسل سوائل متنوعة من الموجات الصوتية الى الخلف وتتداخل مع صوت التغريد الذي يصدر عن الهاتف ويحدث تراجع واسع في الاشارة غير في حالة وجود سوائل خلف طبلة الاذن لا يحذث اهتزاز وتتداخل موجات الصوت الصادرة عنها بقوة اكبر مع صوت تغريد الهاتف ويحدث تراجع ضيق وعميق في الاشارة

كما قام مجموعة من الباحثين في اختبار هذا التطبيق على مجموعة من الاطفال تتراوح اعمارهم بين 18 شهر و 17 سنة بالضبط في مستشفى الاطفال بسياتل نصف ممن خطعوا للتجربة كانو على استعداد لاجراء عملية جراحية لوضع انبوب الاذن وحسب الباحث الدكتور فان النتائج كانت مطابقة للتشخيص بالطرق التقليدية

هذا ويسعى الباحثون ان تتمكن هذه التقنية أوهذا التطبيق في مساعدة الناس على حل هذه المعضلة وخاصة الاباء الذين تم تدريبهم على هذه الطريقة وكانت نتائجهم نفس ما توصل له الاطباء

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
shares